Navigation

كيف تكونين سندا لزوجك في مشكلاته

يحصل في فترات من حياتك الزوحية أن تلاحظي تغيرا في سلوك الرجل و ميوله للصمت و العزلة و عدم الرغبة في الحديث

يحصل في فترات من حياتك الزوحية أن تلاحظي تغيرا في سلوك الرجل و ميوله للصمت و العزلة و عدم الرغبة في الحديث، و هذا الأمر سيدتي تأكدي عند حدوثه أن زوجك في الغالب لديه مشاكل في عمله.


الرجل بطبعه ليس مثل الأنثى بمعنى أنه لن يأتي إليك و يفضفض و يحكي لك مشاكله بل العكس الأمر الذي ربما ستفهمينه خطأ، و لتعرفي كيف تساندين زوجك في مثل هاته المواقف تابعي معنا :


- لا تلحى عليه ليتحدث عن الأمر الذى يضايقه.
- لا تقدمى له النصيحة دون أن يطلبها منكِ. أنت تقصدين الاهتمام ولكن الرسالة التى ستصله مختلفة تماماً إذ أنه سيعتقد أنكِ لا تثقين بقدرته على حل المشكلة وحده ولهذا تقدمين له يد العون.

- تفهمى اختلاف طبيعته عنك، وأعطيه مساحة للانعزال والصمت.

- لا تظهرى قلقاً كبيراً عليه ولكن تشاغلى باهتماماتك وشئونك فهذا سيخفف العبء عنه فيتفرغ لهمومه.

- امنحيه الحب والثقة والتقدير، أشعريه أنكِ تثقيه به، شجعيه، حاولى التسرية عنه بشئ يرفه به عن نفسه.

- يمكنك أن تحاولى الحديث معه فيما يضايقه دون إلحاح، فإن تحدث استمعى باهتمام، وتجنبى اللوم حتى لو كان مخطئاً وركزى على الحلول.

- لا تسرفى فى النصح، اعرضى آرائك فى صورة اقتراحات، يمكنك أن تستشهدى بكلام سابق له حتى لا يشعر أنكِ تتعالين عليه.   
مشاركة
Banner

moh bet

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف

أضف تعليق: